حجازيات

تحملوني لو حصل مني تقصير...اهم شي ان الغلا دوم باقي.. ليت القلوب لها فحوص وتقارير .. وارسل لكم كشف الغلا واشتياقي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صلاة الاستخارة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبض الحياة
الأدارة
الأدارة
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1275
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 05/11/2008

مُساهمةموضوع: صلاة الاستخارة   الثلاثاء أغسطس 18, 2009 7:31 am




بسم الله والصلاة والسلام على سيّدنا محمدواله وصحبه

ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين





1-ما هي خطوات صلاة الاستخارة ؟؟
وجزاكم الله خيرا؟















الاستخارة هي أن تصلي ركعتين ثم تستقبل القبلة وتدعو بدعاء الاستخارة الثابت حديث جابر في صحيح مسلم ‏قال ‏: كان رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏ يعلم أصحابه ‏‏ الاستخارة في الأمور كلها كما يعلمهم السورة من القرآن، يقول ‏ ‏إذا هم أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة ثم ليقل :‏‏ اللهم إني أستخيرك بعلمك وأستقدرك بقدرتك ، وأسألك من فضلك ، فإنك تقدر ولا أقدر وتعلم ولا أعلم وأنت علام الغيوب ، اللهم فإن كنت تعلم هذا الأمر - ثم تسميه بعينه - خيرا لي في عاجل أمري وآجله - أو قال في ديني ومعاشي وعاقبة أمري - فاقدره لي ويسره لي ثم بارك لي فيه ، اللهم وإن كنت تعلم أنه شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري - أو قال في عاجل أمري وآجله - فاصرفني عنه واقدر لي الخير حيث كان ثم رضني به ‏) 0 والله أعلم 0
وتحرص أن تدعي ربك بصدق وبقلب حاضر ، وتستشير بعدها أهل الخبرة والحكمة في الموضوع نفسه ثم بعد ذلك تقدم على العمل ولا حاجة لإعادة الاستخارة مرة أخرى0 والله أعلم0




2-السؤال : كثيرا ما نسمع عن صلاة الاستخارة ، لكن لا نعمل بها إلا في حالات نادرة . فهل هذا صحيح . أرجو توضيح ذلك .

الجواب :
الحمد لله
صلاة الاستخارة وَجهٌ من أوجه تحقيق العبودية لله تعالى ، تُعَلِّقُ قلب المسلم بالله عز وجل ، وتخلصه من تَعَلقِه بالمخلوق .
وتحقيق ذلك في جميع تقلبات القلب والنفس هو غاية العبودية ، وكمال التوكل ، وذلك حين يستشعر العبد حاجته وفقره إليه سبحانه ، فيجد لذته وطمأنينته في الركون إلى الخالق القادر المدبر ، فلا يكاد يطرأ عليه حادث صغير أو كبير إلا ويلجأ إلى صلاة الاستخارة ليطلب الخيرة من الله عز وجل .
عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رضى الله عنهما قَالَ : ( كَانَ النَّبِىُّ صلى الله عليه وسلم يُعَلِّمُنَا الاِسْتِخَارَةَ فِى الأُمُورِ كُلِّهَا كَالسُّورَةِ مِنَ الْقُرْآنِ ) رواه البخاري (6382)
يقول الحافظ ابن حجر في "فتح الباري" (11/184) :
" يتناول العمومُ العظيمَ من الأمور ، والحقيرَ ، فرب حقير يترتب عليه الأمر العظيم " انتهى .
ويقول العيني في "عمدة القاري" (7/223) :
" قوله : ( في الأمور كلها ) : دليل على العموم ، وأن المرء لا يحتقر أمراً لصغره وعدم الاهتمام به فيترك الاستخارة فيه ، فرب أمر يستخف بأمره فيكون في الإقدام عليه ضرر عظيم أو في تركه ، ولذلك قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( ليسأل أحدكم ربه حتى في شسع نعله ) " انتهى .
وبهذا يتبين أنَّ مِن الخطأ قصر الاستخارة على أحوال نادرة أو قليلة ، بل الشأن في المسلم اللجوء إلى الله عز وجل واستخارته في جميع الأمور التي يتردد فيها ، حتى إن زينب بنت جحش رضي الله عنها صلت الاستخارة حين عرض عليها الزواج بالنبي صلى الله عليه وسلم ، وعلق على ذلك النووي بقوله في "شرح مسلم" (9/224) :
" فيه استحباب صلاة الاستخارة لمن هَمَّ بأمر ، سواء كان ذلك الأمر ظاهر الخير أم لا ، وهو موافق لحديث جابر في صحيح البخارى قال : ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمنا الاستخارة في الأمور كلها ) ، ولعلها استخارت لخوفها من تقصير في حقه صلى الله عليه وسلم " انتهى .
جاء في "لقاءات الباب المفتوح" للشيخ ابن عثيمين (لقاء رقم/85، السؤال الأول) :
" السؤال :
فضيلة الشيخ ! هل ركعتا الاستخارة مشروعة فقط في الأمر الذي لم تتبين فيه المصلحة ، أم أنها تفعل في كل أمر يقدم عليه ولو كان ظاهره الخير ، كإمامة مسجد ، أو خطبة امرأة صالحة ، وما شابه ذلك . أرجو التوضيح ؟
فكان الجواب :
صلاة الاستخارة أن الإنسان إذا هم بأمر وتردد في عاقبته فإنه يستخير الله أي : يسأل الله خير الأمرين : الإقدام أو الترك ، ولكنه لا يستخير في كل شيء ، يعني : ليس للإنسان إذا أراد أن يتغدى أن يقول : أستخير الله . إذا أراد أن يذهب يصلي مع الجماعة أن يقول : أستخير الله ، إنما يستخير الله في أمر لا يدري ما عاقبته ، ومن ذلك : إمامة المسجد ، لو عرض عليه إمامة المسجد ولم يترجح عنده الإقدام أو الترك فليستخر الله ، فالإمامة من حيث هي خير في ذاتها ، لكن العاقبة ؛ لأن الإنسان لا يدري في المستقبل هل يقوم بواجب الإمامة أو لا يقوم ، وهل يستقر في هذا المسجد أو لا يستقر ، وهل يكون ملائماً للجماعة أو غير ملائم ، هو لا يستخير على أن الإمامة من حيث هي خير ، لكن العاقبة ، كم من إنسان كان إماماً في مسجد ثم لحقه من التعب وعدم القيام بالواجب والمشاكل مع الجماعة ما يتمنى أنه لم يكن إماماً ، كذلك المرأة الصالحة ، لكن لا أدري ما العاقبة .
والمهم أن كل شيء تتردد فيه فعليك بالله ، الجأ إليه ، اسأله خير الأمرين " انتهى باختصار .
وانظر جواب السؤال رقم (11981) ، ورقم (2217) .
.




هذا والله أعلم وأجلّ وأدرى
لا تنسونا من خالص
دعائكم



منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
zezooo
مشرف قسم المسابقات
مشرف قسم المسابقات


ذكر
عدد الرسائل : 1267
العمر : 25
المزاج : معتدل صباح حار ممطر ليلا
تاريخ التسجيل : 03/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: صلاة الاستخارة   الثلاثاء أغسطس 18, 2009 8:33 am

شكرا على النقل المهم


جزاك الله خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ar.netlog.com/zezooo_z10z
Dr.YoOoYoOo
المدير العام
المدير العام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1635
العمر : 23
الموقع : في قلب إلي يحبوني..
المزاج : منشــكحه ^_^
تاريخ التسجيل : 04/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: صلاة الاستخارة   الثلاثاء أغسطس 18, 2009 6:25 pm

جزاك الله خيرا على النقل الرائع


و تقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://7gazyat.3arabiyate.net
بركان العاطفة
مراقب عام
مراقب عام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 647
المزاج : NO
تاريخ التسجيل : 26/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: صلاة الاستخارة   الثلاثاء أغسطس 18, 2009 10:10 pm

جزاك الله الف خير

شكرا على النقل

نتظر جديدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.googel.com
لوفي
مشرف قسم الأنمي و الكرتون
مشرف قسم الأنمي و الكرتون
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 39
العمر : 22
تاريخ التسجيل : 10/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: صلاة الاستخارة   الأربعاء أغسطس 19, 2009 5:48 am

شكراااااااااااااا نبض عل الموضووووع وتقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
SAIMEN
مشرف قسم القصص و الروايات
مشرف قسم القصص و الروايات
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 196
العمر : 22
المزاج : زعلان وفرحان وقهران ومعصب ايت واحد احسن
تاريخ التسجيل : 10/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: صلاة الاستخارة   الأربعاء أغسطس 19, 2009 9:36 am

مشكووور يا نبض على الموضوع المفيد

وننتظر جديدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صلاة الاستخارة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حجازيات :: القسم العام :: مجلس أهل الخير-
انتقل الى: